جامعة سمنود التكنولوجية توقع بروتوكول تعاون مع “كيم تك”

كتب – يحيى الصباغ

وقع الدكتور منتصر دويدار رئيس جامعة سمنود التكنولوجية ، بروتوكول تعاون مع المهندس أحمد الشرقاوي رئيس مجلس إدارة شركة ومصنع كيم تكchem.tech للأجهزة العلمية والمعملية والكيماويات، بحضور الدكتور وليد رسلان عميد كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة بجامعة سمنود التكنولوجية، والكاتب الصحفي صلاح شرابي نائب رئيس تحرير الوفد لشئون التعليم والبحث العلمي والجامعات.


وصرح الدكتور منتصر دويدار رئيس الجامعة، أن جامعة سمنود التكنولوجية من المؤسسات التعليمية المهمة التي تعتبر صرحاً علميًا، وتنتهج أسلوب التعليم والتدريب للطلاب في مختلف التخصصات التي يحتاجها سوق العمل وفقاً لأفضل الممارسات الأكاديمية والعلمية، إلى جانب توفير فرص العمل للطلاب من خلال المؤسسات الصناعية الكبرى التي تتعاون مع الجامعة.
وأكد رئيس جامعة سمنود التكنولوجية على أهمية توقيع مثل هذا البروتوكول الذي يخدم الطلاب، حيث أن الجامعة تباشر جميع الاختصاصات اللازمة لتحقيق أهدافها، خاصة تقديم البرامج التدريبية المحدثة مع مراعاة وجود نسب متوازنة من الدراسات التطبيقية والأكاديمية، بما يتيح الفرصة أمام الطلاب لتطوير قدراتهم، بما يضمن مواكبتهم لتطورات سوق العمل بعد التخرج.


وقال المهندس أحمد الشرقاوي رئيس شركة ومصنع كيم تكchem.tech للأجهزة العلمية والمعملية والكيماويات، أن مصنع كيم تك يطمح أن يكون رائدًا في مجال توريد وتطوير الأجهزة العلمية والمعملية على مستوى العالم، مشيراً إلى أن ربط مخرجات البحث العلمي بالصناعة الوطنية يعد أحد أهم أهداف الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي التي أطلقها الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي في مارس قبل الماضي.
وأعرب الأستاذ صلاح شرابي نائب رئيس تحرير جريدة الوفد، عن إعجابه الشديد بمشاريع تخرج طلاب الجامعة، مثمنًا الجهود الواضحة لقيادات جامعة سمنود التكنولوجية لتحويل مثل الأفكار إلى مشاريع إبتكارية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع.
يذكر أن بروتوكول التعاون بين جامعة سمنود التكنولوجية ومصنع كيم تكchem.tech للأجهزة العلمية والمعملية سيعمل على تخريج خريجين قادرين على مواكبة سوق العمل، والتطورات التكنولوجية، إضافة إلى أنه يعمل على تنفيذ خطة الجامعة في تفعيل دور المشاركة المجتمعية تنفيذًا لخطة التنمية المستدامة ٢٠٣٠، والتي من أهدافها تهيئة بيئة مشجعة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق