وزارة الشؤون الإسلامية تكثف خدماتها الإرشادية بـ 45 لغة عالمية

كثفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلةً بالأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة، جهودها في تقديم أفضل الخدمات الدعوية والإرشادية؛ لتوعية ضيوف الرحمن من المعتمرين والزوّار خلال موسم العمرة لعام 1446هـ، في مكة المكرّمة ومساجد

 الحلّ، بمشاركة الدعاة والمترجمين لبذل كل ما هو ممكن في سبيل راحة ضيوف الرحمن خلال وجودهم في البقاع المقدّسة لأداء مناسك العمرة.

 وتتنوع الخدمات الدعوية التي تقدمها الوزارة للمعتمرين، حيث يأتي من ضمنها إرشاد السائلين من خلال كبائن التوعية الإسلامية في مسجد السيدة عائشة -رضي الله عنها- بالتنعيم ومسجد الحلّ بالجعرانة وعدد من الأماكن التاريخية التي يقصدها الزوار ومنها جبل الرحمة بمشعر  عرفات، وجبل ثور.

 كما تشمل الخدمات التوعوية توزيع إصدارات الوزارة من المطبوعات العلمية، إضافة إلى إقامة سلسلة من الدروس العلمية والكلمات الوعظية التي يقدمها العديد من الدعاة والمترجمين في مصليات الفنادق المحيطة بالحرم المكي، وتتطرق لعناوين عدة، أهمها: إيضاح مناسك العمرة، ومحاسن الإسلام، وبيان جهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن والإجابة عن استفساراتهم المتعلقة بمناسك العمرة.

 وفي إطار توظيف الذكاء الاصطناعي مواكبة لمستهدفات رؤية المملكة 2030 فعّلت الوزارة مجموعة من الخدمات الإلكترونية والتطبيقات تخدم المعتمرين عبر هواتفهم الذكية ويأتي منها تطبيق ” رشد ” الذي يمكن المعتمر من الحصول على خدمات إلكترونية تسهم في تأديته للمناسك بكل يسر وطمأنينة، بالإضافة إلى توفير خدمة الشاشات الإلكترونية في مصليات المنطقة المركزية؛ إلى خدمات المكتبة الإلكترونية التي تضم آلافاً من الكتب الدينية والتوعوية بأكثر من 45 لغة عالمية التي تتيح لضيوف الرحمن تحميل نسخ المطبوعات من خلال قراءة الباركود عبر أجهزة الجوّال تسهيلاً عليهم حتى يؤدوا مناسكهم بكل يسر وسهولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق