د.الخشت يهنئ الشيخ العلامة عبدالله بن بيه لتوليه مجددا رئاسة مجلس الإمارات للافتاء الشرعي 

يحيى الصباغ

هنأ الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، الشيخ العلامة عبدالله بن بيه، على توليه مجددًا رئاسة مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي بدرجة وزير، وذلك بمرسوم اتحادي من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ويعد العلامة عبد الله بن بيه من أبرز كبار العلماء المسلمين وله الكثير من المؤلفات العلمية بالغة الأهمية.

كما هنأ الدكتور محمد الخشت، الدكتور خليفة مبارك الظاهري مدير جامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية على إصدار المرسوم الاتحادي بعضوية مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، ويعد الدكتور الظاهري من أبرز المفكرين الإماراتيين أصحاب الرؤية المعمقة.

ووفقا للمرسوم الاتحادي، يضم مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي في عضويته كلا من سعادة الدكتور عمر حبتور الدرعي نائبا للرئيس، وسعادة الدكتور خليفة مبارك الظاهري، والدكتور أحمد عبدالعزيز الحداد، وسعادة جمال سالم الطريفي، وسعادة الدكتور إبراهيم عبيد آل علي، وسعادة المستشار عبدالرحمن علي حميد الشامسي، والدكتور أحمد إبراهيم سبيعان الطنيجي، والدكتورة فاطمة سيف الدهماني.

ويتمتع مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، بمهام كبيرة ومهمة حيث يعد المرجع الرسمي للإفتاء في الدولة بالإمارات، ويعمل على توحيد الجهود والرؤى والأهداف لتطوير التوجهات والسياسات والتشريعات ذات الصلة بالفتوى، وتنظيم شؤونها في الدولة، وإصدار الفتاوى العامة والطارئة والمستجدة في المسائل والموضوعات المختلفة بالدولة.

جدير بالذكر أن الدكتور محمد عثمان الخشت، شارك مؤخراً في اجتماع المجلس العلمي الأعلى لجامعة محمد بن زايد للعلوم الإنسانية، والذي عقد في إمارة أبو ظبي بالإمارات، برئاسة الشيخ العلامة عبد الله بن بيه، ومشاركة الدكتور خليفة الظاهري مدير الجامعة وعدد من الشخصيات العلمية البارزة لمناقشة الإنجازات والمستجدات والمشاريع العلمية في الجامعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق