د. الخشت يستقبل سفير جيبوتي لبحث سبل تعزيز علاقات التعاون المشترك

كتب – يحيى الصباغ 

استقبل الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بمكتبه، السيد أحمد علي بري سفير جمهورية جيبوتي بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية والوفد المرافق له، لبحث سُبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في المجالات الأكاديمية والبحثية والثقافية بين جامعتي القاهرة وجيبوتي.

وشهد اللقاء، حوارًا حول عدد من الموضوعات الخاصة بالعملية التعليمية والبحثية، أهمها توسيع وتعميق مجالات التعاون التعليمي والبحثي بين الجامعتين، ودعم جامعة القاهرة للعلم في جامعة جيبوتي وتقديم خبراتها في مختلف المجالات والتخصصات مثل الطب والهندسة وغيرها، والدراسة بأقسام الدراسة باللغة الفرنسية بعدد من كليات الجامعة مثل كليتي الحقوق والاقتصاد والعلوم السياسية.

وتطرق اللقاء، إلى حرص جامعة القاهرة على استقطاب أكبر عدد من الطلاب الوافدين والارتقاء بالمنظومة الخاصة بهم لتدعيم قوة مصر الناعمة، وذلك من خلال تقديم أفضل الخدمات لهم، وإتاحة جميع التيسيرات الإدارية وإجراءات الالتحاق بالجامعة، ورفع مستوى الفندقة بالمدن الجامعية، وإدماج الطلاب الوافدين بالأنشطة الطلابية عبر الملتقيات الثقافية التي تنظمها كليات الجامعة، بما يعني اندماج هؤلاء مع طلبة الجامعة ككيان يتلاقى ثقافيًا وفكريًا، وبالتالي ينعكس على العملية التعليمية والقدرة التنافسية الدولية للجامعة.

وأكد الدكتور محمد الخشت، خلال اللقاء، أن  الوضع الحالي للجامعة يشهد تطورات كبيرة وضعتها في سياق جامعات الجيل الرابع، ولديها برامج على أحدث مستوى في العالم بما يجعل النظم الدراسية بها تتقارب مع أقوى 50 جامعة على مستوى العالم، مشيرًا إلى افتتاح جامعة القاهرة الدولية بمدينة 6 أكتوبر الفترة المُقبلة والتي تعتمد على البرامج المشتركة مع الجامعات الأجنبية المرموقة.

وأشار الدكتور محمد الخشت، إلى أن جامعة القاهرة تمتلك مشروعًا كبيرًا لتجديد العلوم الانسانية والدينية والخطاب الديني، ولديها العديد من التخصصات العلمية المتخصصة في هذا المجال مثل فلسفة الأديان، والشريعة، وأقسام كليات دار العلوم والحقوق والآداب بالإضافة إلى تنظيم دورات  لتدريب الأئمة والوعاظ بالتعاون مع وزارة الأوقاف.

ومن جانبه، أشاد سفير دولة جيبوتي بمكانة جامعة القاهرة المرموقة عالميًا وعراقتها وما تمثلة من قيمة أكاديمية متميزة بين مؤسسات التعليم العالي على جميع المستويات المحلية والإقليمية والدولية، معربًا عن رغبته في دعم الاستفادة من خبرات جامعة القاهرة في مختلف التخصصات داخل جامعة جيبوتي مثل الطب والهندسة وغيرها.

وعقب اللقاء، تفقد سفير دولة جيبوتي عددًا من القاعات الأثرية بمبنى قبة الجامعة، مثل قاعة الاحتفالات الكُبرى وقاعة أحمد لطفي السيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق