توقيع عقد إنشاء فرع جامعة نوفا البرتغالية بالعاصمة الإدارية الجديدة

يحيى الصباغ 

وقعت جامعات المعرفة الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة التابعة لمؤسسة السويدي ايديوكيشن اليوم عقد شراكة مع جامعة نوڨا البرتغالية، وتهدف الاتفاقية لافتتاح فرع للجامعة البرتغالية في مصر باستضافة مؤسسة جامعات المعرفة الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك تحت إطار قانون 162 لسنة 2018 بشأن إنشاء وتنظيم فروع للجامعات الأجنبية داخل جمهورية مصر العربية والمؤسسات الجامعية.
شهد حفل التوقيع حضور المهندس أحمد السويدي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة “السويدي إديوكيشن للخدمات التعليمية” و إيهاب سلامة نائب رئيس مجلس الامناء والرئيس التنفيذي لشركة السويدي إديوكيشن والدكتور محمود علام رئيس مؤسسة جامعات المعرفة الدولية، وحضر من الجانب البرتغالي البروفيسور ڇواو ساجاو، رئيس الجامعة ونائبه البروفيسور ڇواو ماتيو، و مانويلا فرانكو سفيرة دولة البرتغال بالقاهرة وكبار ممثلي الجامعة البرتغالية.
وخلال مراسم التوقيع، أكد المهندس أحمد السويدي حرص المؤسسة على دعم الشراكة بين المؤسسات التعليمية المصـرية والعالمية، بهدف بناء الأجيال من خلال التعليم وتطويره وإيجاد تخصصات وبرامج دراسية تخدم المجتمع، وإعداد الطلاب لمستقبل أفضل بمهارات تمكنهم من مواكبة التنافسية العالمية، وتحقيق متطلبات سوق العمل بما يساهم في دفع وتنمية الاقتصاد المصري في مختلف المجالات، في إطار تنفيذ رؤية مصر 2030 بتحسين جودة التعليم العالي، وتحقيق نقلة نوعية في هذا القطاع، من خلال تزويد الباحثين عن المعرفة بالمهارات التعليمية المناسبة، والأدوات التي تمكنهم من أن يصبحوا قادة المستقبل.

وقالت مانويلا فرانكو سفيرة دولة البرتغال بالقاهرة، أنه سعيدة بالمشاركة في الاحتفالية لتوقع عقد شراكة جامعة نوفا البرتغالية مع جامعات المعرفة بالعاصمة الجديدة موضحة أنها سعيدة بالتغيرات الجذرية في العاصمة الادارية، و أن انشاء فرع للجامعة البرتغالية في مصر و خارج حدود دولة البرتغال هو بمثابة نقلة نوعية في مجال التعليم الجامعي .

وأعرب الدكتور محمود علام أنه في ضوء صدور قانون تنظيم عمل أفرع الجامعات الأجنبية في مصر، تعد جامعة نوفا البرتغالية ثاني جامعة دولية سيتم استضافتها بمقر جامعات المعرفة الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرا إلى أن الجامعات الدولية الجديدة تساهم في إتاحة الفرصة للطلاب المصريين الراغبين في الدراسة بالخارج  لاستكمال تعليمهم الجامعي في فرع الجامعة الأجنبية بمصر  والحصول على نفس الكفاءة والجودة التعليمية الدولية المقدمة بالجامعات الأم بالإضافة إلى الحصول على الشهادة من الجامعة الأم، وأشار أن التوسع في مجال التعليم الدولي يهدف أيضا إلى جذب أعداد من الطلاب الأجانب اللدراسة في فرع الجامعة الأجنبية بمصر.
و أشار إيهاب سلامة نائب رئيس مجلس الأمناء، إلي أن التوقيع جاء استفاداً من برتوكول التعاون الموقع بين وزارة التعليم العالي المصرية ووزارة العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي البرتغالية بشأن آليات التعاون بين مصر والبرتغال في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي والذي تضمن إنشاء أفرع للجامعات البرتغالية في مصر، لتكون مصر هي أول دولة تُنشئ بها البرتغال أفرع لجامعاتها بالخارج، حيث بادرت المؤسسة التعليمية بتوقيع اتفاق إنشاء فرع لجامعة نوفا البرتغالية إحدى كبرى الجامعات البرتغالية وذلك تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية لإنشاء فروع بمصر للجامعات الأجنبية المرموقة في العالم.
وأعرب رئيس جامعة نوفا البرتغالية البروفيسورڇواو ساجاو عن سعادته بعقد شراكة مع مؤسسة جامعات المعرفة الدولية، لإنشاء فرع للجامعة بمقر المؤسسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، معربا عن تطلعه لتقديم برامج الجامعة في مصر، مشيرا إلي أنه من المقرر البدء في الدراسة خلال العام الأكاديمي القادم 2022/2023 وذلك بعد استيفاء كافة الموافقات اللازمة وفقاً لما ينظمه قانون إنشاء فروع للجامعات الاجنبية داخل جمهورية مصر العربية.
وقد وقع الاتفاقية عن جامعة نوفا البرتغالية البروفيسور ڇواو ساجاو رئيس الجامعة، وعن مؤسسة جامعات المعرفة الدولية االدكتور محمود علام رئيس المؤسسة.
جدير بالذكر أن جامعة نوفا تأسست في 1973وتتمتع بالعديد من الشراكات الدولية، ومعترف بها دوليا، كما تضم أكثر من 20000 طالب و1800 عضو هيئة تدريس وعاملين من خلال خمس كليات وثلاثة معاهد ومدرسة واحدة كما تحتل المركز الثامن بين الجامعات الأوروبية الشابة التي تأسست قبل أقل من 50 عامًا وفقاً QS-World University ranking كما احتلت المركز الثامن بين الجامعات الأوروبية الشابة وفقاً لتقييم Multirank
والجدير بالذكر أن الجامعة تتميز بتخصصات فريدة من نوعها في مجالات الإدارة والتكنولوجيا حيث يتم تدريسها باللغة الإنجليزية، هذا ووفقاً لتقييم QS – World University Ranking by Subject احتلت الجامعة المركز السادس في الآداب والعلوم الإنسانية، المركز الثامن في الهندسة والتكنولوجيا، المركز السابع علوم الحياة والطب، المركز الخامس في العلوم الطبيعية، المركز السابع في العلوم الاجتماعية والإدارة.
كما تتمتع جامعة نوفا بالمراتب التالية بين المؤسسات الأوروبية الشابة وفقاً لتقييم The Impact Rankings: –

المركز السادس في تطبيق الهدف التاسع من أهداف التنمية المستدامة | الصناعة والابتكار

المركز السادس في تطبيق الهدف السادس عشر من أهداف التنمية المستدامة | السلام والعدل والمؤسسات القوية

المركز الثالث عشر في تطبيق الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة | المساواة بين الجنسين

المركز التاسع عشر في تطبيق الهدف السابع عشر من أهداف التنمية المستدامة | شراكات لتحقيق الأهداف

المركز العشرون في تطبيق الهدف الحادي عشر من أهداف التنمية المستدامة | المدن المستدامة

المركز الثالث والعشرون في تطبيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة | جودة التعليم

المركز الثالث والعشرون في تطبيق الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة | الصحة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق