وزير التعليم العالي يستقبل سفيرة فنلندا بمناسبة انتهاء فترة عملها بالقاهرة

يحيى الصباغ 

استقبل د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس الثلاثاء السيدة/ لورا كانسيكاس ديبريس سفيرة فنلندا، بمناسبة انتهاء فترة عملها بالقاهرة، وذلك بمقر الوزارة.

فى بداية اللقاء أشاد الوزير بأداء السيدة السفيرة خلال فترة عملها وبالجهد الكبير الذى بذلته؛ لدفع التعاون بين البلدين، مؤكدًا حرص مصر على استكمال التعاون مع فنلندا، والاستفادة من خبرتها فى مجال التعليم.

ومن جانبها أعربت السيدة/ لورا عن سعادتها لعملها فى مصر، وعبرت عن إعجابها بالتطور الهائل والتوسع اللافت والمتميز الذى تشهده منظومة التعليم العالي المصرية.

وأشار الوزير إلى أن القيادة السياسية تقدم دعمًا غير مسبوق لتطوير نظام التعليم سواء ما قبل الجامعي أو الجامعي، من خلال المشروعات التعليمية العملاقة التى دعمتها الدولة؛ بهدف توفير خدمة تعليمية طبقًا لأحدث المواصفات العالمية للطلاب المصريين، ولجميع طلاب المنطقة العربية والإفريقية الباحثين عن فرص تعليم متميزة.

وخلال الاجتماع استعرض الوزير حجم العمل الذى تقوم به الوزارة للتوسع فى الجامعات، مشيرًا إلى الاستعداد لافتتاح مزيد من الجامعات الأهلية الجديدة، وكذلك التخطيط أيضًا لمزيد من التوسع فى التعليم التكنولوجى بفتح جامعات تكنولوجية جديدة بالمحافظات المختلفة، بالإضافة لمنظومة الجامعات الدولية بالعاصمة الإدارية الجديدة، إلى جانب تعظيم الاستفادة من الموارد البشرية بالجامعات المصرية، ورفع تأهيل أعضاء هيئة التدريس، وتطوير البرامج الدراسية بالجامعات الجديدة، وكذلك التطوير الكبير فى البنية التحتية للجامعات المصرية ضمن مشروع التحول الرقمي للجامعات، بالإضافة إلى متابعة العمل على تطوير نظام القبول بالجامعات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى.

وأشار عبد الغفار إلى أن هذا التغيير الكبير واجه تحديات كثيرة بدءًا من تغيير مفاهيم المجتمع عن التعليم، وتوفير التمويل اللازم للمنشآت والمبانى الحديثة، وكذلك مواجهة ظروف جائحة كورونا التى فرضت عبئًا على منظومة التعليم للتكيف معها وعدم الإخلال بمعدلات السير فى المشروعات التعليمية القومية، وضمان سير العملية التعليمية مع مراعاة الحفاظ على سلامة الطلاب والأساتذة والعاملين بالجامعات.

كما ناقش الوزير مع السيدة/ لورا الاستفادة من خبرتها بالملف التعليمي المصري، فى تعزيز التعاون مع الخبراء الفنلنديين في مجال التعليم الجامعي، وتنظيم زيارات لهم؛ لمتابعة حجم الإنجاز المصري، وبحث إنشاء برامج دراسية مشتركة بين مصر وفنلندا بالجامعات الجديدة.

وفى ختام اللقاء، قدم الوزير هدية تذكارية للسيدة السفيرة، التى قدمت من جانبها شكرها للوزير لحفاوة الاستقبال، واعتزازها الشديد بتجربة عملها بالقاهرة.

حضر الاجتماع د. أشرف العزازى رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بالوزارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق