رئيس الجامعة المصرية الصينية: تطبيق كافة الاجراءات الاحترازية مع انطلاق الفصل الدراسي الثاني

يحيى الصباغ 
أعلن الدكتور أشرف الشيحي رئيس الجامعة المصرية الصينية وزير التعليم العالي السابق أن الجامعة أنهت استعداداتها لانطلاق الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2020 – 2021، مؤكدا تطبيق نظام التعليم الهجين مع الالتزام الكامل بكافة الاجراءات الاحترازية والوقائية لحماية الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين من فيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور أشرف الشيحي – في تصريح له اليوم – إن نظام الدراسة في الأسبوع الأول من الفصل الدراسي الثاني سيكون “أون لاين”، وأنه في الأسابيع التالية ستكون الدراسة بنظام التعليم الهجين والذى يتطلب حضور الطلاب إلى الجامعة لتلقى المحاضرات إلى جانب عرض بعض المقررات الدراسية بنظام “اون لاين” وفقا للجداول التى تم اعدادها لمختلف الفرق بجميع كليات الجامعة.

وأضاف الشيحي أن الجامعة تطبق كافة الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة جميع الطلاب، مؤكدًا استقبال الطلاب بالكواشف الحرارية لقياس درجة الحرارة، والتأكد من الالتزام بارتداء الكمامات الطبية وتطهير وتعقيم جميع القاعات الدراسية بشكل مستمر على مدى اليوم الدراسي، وعقب انصراف الطلاب، حيث يتم عمل تعقيم كامل للقاعات من خلال فرق الوقاية الموجودة بالجامعة في إطار الحرص على سلامة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين من مخاطر فيروس كورونا.

وتابع قائلا، إن الجامعة حريصة على تشديد الإجراءات الاحترازية للأعداد التي تتواجد في نفس الوقت، وأن الجامعة حريصة كذلك على انتظام العملية التعليمية بمختلف قاعات الدراسة والمعامل، موضحا أن المحاضرات النظرية فقط هى التى يتم تقديمها للطلاب “اون لاين”، بينما الأجزاء العملية يتم تدريسها داخل معامل الجامعة والتي تم تأسيسها وفقا لأحدث النظم التكنولوجية الموجودة في أكبر الجامعات الدولية.

ونوه رئيس الجامعة إلى أنه سيتم مراعاة عدم جلوس الطلاب في قاعات مغلقة لفترات طويلة حتى مع وجود تهوية جيدة داخل قاعات الدراسة، مع الوضع في الاعتبار اتخاذ مسافات التباعد المناسبة بين الطلاب.

وأشار الشيحي إلى أن إدارة الجامعة سوف تتعاقد على شراء أجهزة جديدة للتصحيح الالكتروني للمساعدة في أعمال الامتحانات، حيث تساهم في تعزيز الاجراءات الصحية ومنع تداول الأوراق بين الطلاب والمراقبين وأساتذة المواد وأعضاء الكنترول، وأن الجامعة سوف تتبع أساليب قياس حديثة بحيث يستطيع الطالب أن يتعامل مع الأسئلة بشكل أسرع وكذلك تتم عملية التصحيح بصورة دقيقة وصحيحة، وهو تطوير يشمل كل المقررات الدراسية.

يذكر أن الجامعة المصرية الصينية بالقاهرة يوجد بها كليات الهندسة والتكنولوجيا والاقتصاد والتجارة الدولية والصيدلة والعلاج الطبيعي، وهى جامعة تكنولوجية وإنتاجية غير تقليدية تتميز بتقديم برامج دراسية عالية الطلب في أسواق العمل المحلية والعالمية، فضلا عن تقديمها مجالات دراسية غير تقليدية، وهى تتبع استراتيجية تدريس موجهة نحو ممارسة فعلية لاحتياجات أسواق العمل المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق