” البرلسي “خريج الألمانية بالقاهرة يسطع في محاضرة علمية تثقيفية عن أحدث تقنيات تعديل الجينات

يحيى الصباغ 

أعلن محمد البرلسي خريج كلية الصيدلية والتكنولوجيا الحيوية بالجامعة الألمانية بالقاهرة عام 2014 والباحث في مجال التعويض الجيني عبر صفحته الشخصية على الفيس بوك ، تقديم محاضرة باللغة العربية يستعرض خلالها تقنية “كريسبر-كاس9 ” التي حاز مكتشفيها على جائزة نوبل للكيمياء ٢٠٢٠ ، بجانب اسهاماته العلمية التي انجزها وذلك بهدف النقل المعرفي لشباب العالم العربى وتحفيزهم لأن يحذو حذوه للمساهمة فى تلك الموضوعات البحثية الهامة التى تغير مسار العلوم لمستقبل البشرية.

سوف يتحدث البرلسى في الجزء الأول من المحاضرة عن تقنيات تعديل الچينات و تحديداً تقنية تحرير الجينات”كريسبر-كاس9 ” التي حاز مكتشفيها ” الفرنسيَّة إيمانويل شاربنتييه و الأمريكية جينيفر داودنا ” على جائزة نوبل للكيمياء عام 2020 ، والتي وصفها بأنها تعد من أهم الإكتشافات العلمية في الأونة الأخيرة وذات تأثير ثوري على علوم الحياة وستغير قواعد العمل في المجال تمامًا نظراً لقدرتها على تعديل جينات البشر و تغيير الحمض النووي للحيوانات والنباتات والكائنات الدقيقة بدقة عالية للغاية و مساهمتها في التوصل لعلاجات جديدة للأورام السرطانية، وعلاج الأمراض الوراثية ، كما يستعرض بعض الأمثلة عن التجارب السريرية المتعلقة بالأمراض الجينية التي تم فيها إستخدام هذه التقنية و إستخداماتها العلاجية الأخرى، بجانب توضيح المخاوف الأخلاقية و التحديات التى قد تعوق إستخدامها على نطاق واسع في معالجة الأمراض الجينية.

وسوف يتطرق البرلسي ذو الثمانية والعشرين ربيعًا طالب الدكتوراه في مجال علوم الجينات بمعهد ماكس بلانك لأبحاث القلب والرئة في ألمانيا، و الحاصل على درجة الماجستير من مدرسة ماكس پلانك الدولية لعلوم الأحياء الجزيئية في مدينة جوتنجن بألمانيا ، في الجزء الثاني من المحاضرة للحديث عن ابحاثه وتجاربه المعملية التي اجراها على مدار سنوات عديدة في مجال التعويض الجيني والتي تمكن خلالها من إكتشاف آلية جديدة لمواجهة التشوهات الجينية في الخلية، وبمقتضاها حصل على التكريم العالمي تقديراً لجهوده وذلك بإدراجه في قائمة فوربس العالمية لعام 2020 لأبرز 30 شخصية تحت سن الثلاثين في فئة العلوم والرعاية الصحية للعلماء الشباب بأوروبا ، وفوزه بجائزة ماكس برنستيل الدولية، التي قدمتها منظمة ماكس برنستيل ومعهد علم الأمراض الجزيئية في ڤيينا لأول مرة عام 2019 تكريماً لإنجازات طلاب الدكتوراه في مجال العلوم الجزيئية ، وتنافس حينها البرلسي للحصول على هذه الجائزة ضمن ١٠٠ مشارك من مختلف الجامعات الكبرى حول العالم، هذا فضلاً عن نشره العديد من الأوراق البحثية في هذا المجال في دورية نيتشر العلمية Nature و بلوس جينتكس PLoS genetics ، ما اسفر عن حصوله عام 2018 على جائزة أفضل مقدم بحث في اجتماع “لينداو” للعلماء الحائزين على جائزة نوبل في الطب.

ومن المقرر أن يتم بث المحاضرة مباشرة ، يوم السبت القادم ، الموافق 14 من شهر نوفمبر الجاري 2020 ، في تمام السابعة مساءاً ، على صفحة الفيسبوك الرسمية لمبادرة مقال علمي التي يشارك فيها البرلسي وفريق بحثي مكون من عدد 10 من خريجي مختلف كليات الجامعة الألمانية من أصل 100 باحث وباحثة من الدارسين والعاملين بكبرى الجامعات والمعاهد البحثية بهدف تثقيف المجتمع العربي ونشر الثقافة العلمية من خلال طرح أحدث ما توصلت إليه تلك الأبحاث المنشورة في الدوريات العلمية المرموقة بأسلوب مبسط من خلال ترجتمها إلى اللغة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق