عدم القدرة على القراءة تزيد من فرص الإصابة بالخرف.. اعرف الأسباب

تشير الأبحاث الحديثة إلى أن عدم القدرة على القراءة أو الكتابة يمكن أن يثير فرص الإصابة بالخرف مرتين أو ثلاث مرات، حيث أظهرت دراسة جديدة أن الأمية تلعب دورا كبيرا فى زيادة خطر الإصابة بالخرف.

ووفقا لتقرير لموقع ” medicalnewstoday” تشير الأبحاث الجديدة إلى أن الأشخاص الذين لا يستطيعون القراءة أو الكتابة قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالخرف، وفقا لما أكدته الدكتوره جينيفر ج. مانلي من كلية الأطباء والجراحين بجامعة كولومبيا في نيويورك ، هي المؤلفة الرئيسية للبحث التى تم نشرها في مجلة طب الأعصاب.

وكشفت مؤلفة الدراسة عن الصلة بين محو الأمية وصحة الدماغ ، قائلة”إن القدرة على القراءة والكتابة تسمح للناس بالمشاركة في المزيد من الأنشطة التي تستخدم الدماغ ، مثل قراءة الصحف ومساعدة الأطفال والأحفاد في أداء الواجب المنزلي”.

لقد أظهرت الأبحاث السابقة أن مثل هذه الأنشطة قد تقلل من خطر الإصابة بالخرف، وتشير نظرية الاحتياطي المعرفي إلى أن مرونة الدماغ وقدرته على إيجاد حلول بديلة للمشاكل قد تعوض أعراض مرض الزهايمر.

ووجدت الدراسة الكثير من الأدلة على أن القراءة والكتابة قد تكون من العوامل المهمة في المساعدة في الحفاظ على دماغ سليم”.

وكشفت الدراسة أن المشاركين الأميين فى البحث كانوا أكثر عرضة بثلاثة أضعاف للإصابة بالخرف في بداية الدراسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق