وزير التعليم العالي يبحث آليات التعاون العلمي مع الهيئة الألمانية للتبادل العلمي

استقبل د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس الخميس د. دوروتيا رولاند السكرتير العام للهيئة الألمانية للتبادل العلمى (DAAD)، والسيدة/ إيزابل ميرينج مدير مكتب الهيئة الألمانية للتبادل العلمى بالقاهرة، وذلك بمقر الوزارة.
وفى بداية اللقاء، أكد الوزير حرص مصر على دعم علاقات التعاون العلمي مع ألمانيا، وذلك في إطار الشراكة العلمية والبحثية التى تربط بين الدولتين في مجالات التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا، مشيراً إلى أهمية التوسع فى دعم الشراكة بين المؤسسات البحثية والعلمية المصرية والألمانية فى العديد من المجالات وخاصة التعليم الفنى والذى يمثل قاطرة التنمية لأى دولة فى العالم، مؤكداً اهتمام القيادة السياسية بالتعليم التكنولوجى فى مصر.

كما أشاد د. عبد الغفار بنجاح التجربة الألمانية فى مصر، وخاصة نموذج الجامعة الألمانية فى مصر، وارتفاع مستوى خريجيها علمياً.

وخلال اللقاء، ناقش الجانبان إمكانية التعاون بين الجامعات التكنولوجية الجديدة فى مصر ونظيرتها من الجامعات التكنولوجية الألمانية، بحيث تكون بداية التعاون مع جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية من خلال استحداث برامج تعليمية مشتركة أو توفير تدريب للطلاب بالجامعات الألمانية التكنولوجية أو التطبيقية، وتبادل الزيارات بين الأساتذة بهدف تبادل الخبرات، والاستفادة من نجاح التجربة الألمانية فى مجال التعليم التكنولوجى حيث يمثل التعليم التطبيقي الغالبية العظمى للتعليم فى ألمانيا.

كما بحث الجانبان آليات دعم التعاون بين الجامعات الجديدة مثل جامعة العلمين والجلالة والمنصورة الجديدة والتى ستبدأ خلال العام القادم ونظيرتها من الجامعات الألمانية من خلال إمكانية المشاركة فى توفير درجات علمية مشتركة، واستحداث برامج علمية بين الجامعات الجديدة والألمانية فى المجالات ذات الاهتمام المشترك، وإجراء مشروعات بحثية فى المجالات ذات الأولوية.

ومن جانبها، أكدت السكرتير العام للهيئة الألمانية للتبادل العلمي حرص الهيئة على بذل المزيد من أوجه التعاون مع الجامعات المصرية من خلال توفير العديد من البرامج التدريبية فى مختلف المجالات العلمية، والمنح سواء القصيرة أو طويلة المدى، وتبادل الزيارات بين الأساتذة والطلاب من الجانبين المصري والألمانى لتبادل الخبرات وإتاحة الفرصة للطلاب للتعرف على المجتمع الألماني واكتساب خبرة دولية، وإنشاء برامج علمية مشتركة، وإجراء أبحاث علمية مشتركة.

حضر اللقاء د.كاميليا صبحى القائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، ود.محمد الشناوى مستشار الوزير للاتفاقيات والعلاقات الدولية، ود.هيثم حمزة رئيس الإدارة المركزية للبعثات والتمثيل الثقافي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق