البرلسي خريج صيدلة الألمانية يفوز بجائزة ماكس برنستيل الدولية لطلاب الدكتوراه

كتب : يحيى الصباغ 

تلقت الجامعة الألمانية بالقاهرة بحفاوة بالغة خبر فوز “محمد البرلسي”خريج كلية الصيدلة والتكنولوجيا الحيوية عام 2014 بجائزة ماكس برنستيل الدولية التي تقدم لأول مرة هذا العام تكريماً لإنجازات طلاب الدكتوراه في مجال العلوم الجزيئية وذلك من قبل منظمة ماكس برنستيل و معهد علم الأمراض الجزيئية في ڤيينا ، حيث جاء هذا الفوز في إطار تنافسه ضمن ١٠٠ مرشح من مختلف الجامعات الكبرى حول العالم .

وفي هذا الصدد ، قال الدكتور أشرف منصور رئيس مجلس أمناء الجامعة عقب تلقيه خبر الفوز ” أشعر  بالسعادة والفخر بفوز أحد ابنائى بهذه الجائزة العالمية ، فالجامعة تسعى دوما إلى تشجيع البحوث العلمية المتميزة بالتعاون المتواصل مع العديد من الجامعات الألمانية المتقدمة ، علاوة على ما  يقدمه علمائنا بالجامعة من براءات الإختراع و بحوث مميزة تنشر بالدوريات المحلية والدولية ، فالجامعة تنفرد بين مثيلاتها في مصر بخريجين متميزين من الحاصلين على الدرجات العلمية بمرحلتى الماجستير والدكتوراة طبقا للمعايير المعتمدة لقياس كفاءة الجامعات وجودتها “.

ومن جانبه ، أوضح البرلسي أنه حصل على هذه الجائزة عن بحثه المعنون بإكتشاف آلية جديدة لمواجهة التشوهات الجينية في الخلية ، وذلك عقب أختياره عام 2018 كأفضل مقدم بحث في اجتماع” لينداو” للعلماء الحائزين على جائزة نوبل في الطب ،كما تم نشر بحثه في دورية نيتشر العلمية في أبريل الماضي.

وتابع انه بدأ العمل على بحثه الفائز اعتبارً من مايو 2016 بغرض الحصول على درجة الدكتوراه في مجال علوم الچينات بمعهد ماكس بلانك لأبحاث القلب و الرئة في مدينة باد ناوهيم بألمانيا حيث انطوت ابحاثه في تلك الفترة على دراسه العمليات الچينية التعويضية او التعويض الوراثي ، و آلية تأثير التشوهات الچينية علي الخلايا و الأشخاص ، حيث أجرى العديد من التجارب العلمية المعملية على حيوانات التجارب ليكتشف آلية  إضافية داخل الخلية تستطيع قراءه التشوهات الجينية وتعوضها بزيادة إنتاج جين آخر سليم قادر على القيام بنفس الدور وبالتالي لا يكون الكائن أو الشخص معرضًا للمرض أو حدوث أي خلل في نموه ، لذلك يأمل ان يتم الاستفادة من هذه الألية المكتشفة في المستقبل لتطوير تطبيقات علاجية تهدف إلى علاج الامراض الچينية أو تقليل آثارها ، منوها إلى انه بجانب التوجهات التطبيقية، فإن هذا الشق العلمى المكتشف هام جدا لتطوير العلوم الصيدلانية و الدوائية بحيث انه سيسهل على العلماء فهم وظائف جينات عدة، و بالتالي تمكينهم من حسن اختيار جينات معينة لاستهدافها في الأمراض المختلفة.

وأضاف  البرلسي أن هذه الجائزة جاءت تتويجاً لجهود فريق عمل  متكامل تعاون معاً لمدة ثلاث سنوات نتج عنه هذا الفوز الذي حظى بتقدير المجتمع  العلمي العالمي ، معرباً عن سعادته بتمثيله لمصر في هذا المحفل الدولي داعياً شباب مصر ان يحظوا حظوه ،خاصة وأن مصر تزخر بالعديد من العلماء المصريين المتميزين

ويذكر أن البرلسي قد حصد هذه الجائزة بجانب أثنين من العلماء الشباب من جامعة كولومبيا، وجامعة برنستون ومن المقرر أن تعقد مراسم تسليم الفائزين شهادة تكريم و كأس وجائزة نقدية بقيمة 2000 يورو خلال يومي 7 و 8 من شهر نوفمبر القادم لعام 2019.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق