عيد واتفسح واتبسط..الأجازة تساعد على زيادة قوه صحتك العقلية والبدنية

الأجازات ليست قضاء وقت ممتع فقط بعيدا عن ضغوط العمل ولكنها تحمل الكثير من الفوائدلصحة الانسان النفسية والجسديه فهى فرصة جيده لتعزيز عافيتك ، وتكون أكثر إنتاجية بعد العوده من أيام الأجازة، والجميع يحصلون خلال هذه الأيام على أجازة عيد الأضحى المبارك وهى فرصه جيده لشحن الجسم والعقل بشحنات من الطاقة الايجابية التى تجعل الشخص أكثر طاقه فور العودة إلى العمل.

ووفقا لموقع ” mentalfloss” فإن العديد من الفوائد الايجابية على الصحة تأتى من أوقات الأجازة وهى :

الأجازات يمكن أن تقلل من خطر الاصابة بنوبة قلبية

إن اغتنام فرصة للتخلص من التوتر وقضاء بعض الوقت مع الأصدقاء وأفراد العائلة  يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 30 % للرجال و 50 % للنساء ويجب استغلالها جيدا.

الأجازات تزيد احتياطيات الطاقة الخاصة بك

أظهرت الدراسات أن الإجازات تغذي مخازن الطاقة الخاصة بك ، مما يجعل العمل يبدو أسهل عند العودة إلى المكتب بعد أخذ وقت من الراحه والعطلات.

الأجازات يمكن أن تحسن من الاداء

وجدت الأبحاث أن العمال الذين يمضون وقتًا أطول في الإجازات يحصلون دائمًا على درجات أفضل في مراجعات الأداء في نهاية العام.

الأجازات تجعلك أكثر سعادة مع حياتك بأكملها

كلما زاد نشاطك في وقت فراغك  والمزيد من التحكم لديك في وقت فراغك- زاد احتمال رضائك عن حياتك بشكل عام.

الأجازات تساعد في الحفاظ على عقلك هادئا

يعتاد عقلك على عدم قضاء عطلة  وهذا أمر سيء، يعتقد بعض أطباء الأعصاب أن الروابط العصبية التي تنتج مشاعر الهدوء تصبح تضعف  إذا لم يتم استخدامها مع مرور الوقت ، يمكن أن يعني ذلك أنه من الصعب فعلاً تحويل عقلك إلى وضع الاسترخاء  حتى خارج العمل، خذ بعض الوقت للارتقاء بهذه الروابط العصبية.

عطلة السعادة

لاحظ علماء النفس البيئي أن المشاعر الطيبة التي تجلبها من العطلة تنتقل إلى الأشخاص من حولك ،و عندما يذهب الكثير من الأشخاص  في إجازة في نفس الوقت ، تصبح تلك المشاعر “وباء سعادة فيروسي ينتشر بمكان العمل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق